تابعونا عبر Facebook
تابعونا عبر Twitter
     





 الثلاثاء 03 يوليو 2018, 13:08
عضو مشارك
عضو مشارك
فارس

الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 12/03/2018
المشاركات : 251
النقاط : 2765


افتراضيهلا وسهلاً بأهل الجود والكرم.
حي الله من لفانا ويا هلا به عدد ما غردت الطيور وعدد نجوم السماء وأسرارها وعدد الحقول وأزهارها وعدد الصحاري ورمالها. يا مرحبا باللي طلته علينا مثل ضو القمر وسيل المطر وفوح الزهر. هلا وغلا قدمت اهلاً ووطأت سهلاً نرحب بكم بباقة زهور يسعدني أن أرحب بكم أجمل ترحيب وأشكركم على إنضمامي معكم بين أخواتي وإخوانك متمنياً لكم طيب الأقامة مع المتعة والفائدة وننتظر منكم الجديد والمفيد. اهلأ وسهلاً أشرقت الأنوار بقدومكم وتدفق النهر في إطلالكم وغردت الطيور بكم فيا أهلاً ويا سهلاً بالقلوب نبعثر التراحيب ونزف إستقبالنا معطر بالورد والكادي مملؤء بالحب والشوق والمشاعر. احبكم  جميعا   
                                                                            

                                                             وشكراااااااااااااااااااااااااا


 الثلاثاء 03 يوليو 2018, 22:16
عضو جديد
عضو جديد
Dreams of girl

الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 26/06/2018
المشاركات : 76
النقاط : 1906


افتراضيرد: هلا وسهلاً بأهل الجود والكرم.
شكراااا جزيلا


 الأربعاء 04 يوليو 2018, 13:19
زائر
Anonymous



افتراضيرد: هلا وسهلاً بأهل الجود والكرم.
بارك الله فيك


 الأربعاء 04 يوليو 2018, 23:23
عضو جديد
عضو جديد
آلاء الرحمن

الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 01/06/2018
المشاركات : 27
النقاط : 1972


افتراضيرد: هلا وسهلاً بأهل الجود والكرم.
الله يخليك ديما معنا 
وشكرا اخي 


 السبت 07 يوليو 2018, 10:16
عضو مشارك
عضو مشارك
فارس

الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 12/03/2018
المشاركات : 251
النقاط : 2765


افتراضيرد: هلا وسهلاً بأهل الجود والكرم.
شكرا  على مروركم الرائع


 الأحد 08 يوليو 2018, 12:14
طاقم المراقبين
طاقم المراقبين
√ Ãℒ.ℙïᝨᝪ √

الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 24/12/2017
المشاركات : 233
النقاط : 3289


افتراضيرد: هلا وسهلاً بأهل الجود والكرم.
شكراااااااااااااااااااااا




الرد السريع




الانتقال السريع

الساعة الآن
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق يتم بين الأعضاء
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى المسيلة الجزائري ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )