تابعونا عبر Facebook
تابعونا عبر Twitter
     





 الجمعة 07 ديسمبر 2018, 12:52
عضو جديد
عضو جديد
Emy Hitary

الجنس : انثى
المشاركات : 30
تقييم المستوى : 0


افتراضيلنتفق وننظم حملة مساعدة اليتيم

اليتيم 
يعرّف اليتيم بأنّه كلّ من فقد أباه في صغره، وقبل بلوغه، فيُقال للطفل الذي فقد أباه يتيماً، ويُقال لصغير الحيوان الذي فقد أمّه يتيماً،[١] وقد رغّب الإسلام بكفالة اليتيم، ورعايته، والاهتمام به، وأولى لذلك عنايةً خاصّةً للمحافظة على الطفل بعد فقد والده بعيداً عن أي انحرافٍ، أو مكروهٍ قد يلحق به، وجعل لكافله الأجر العظيم على ذلك، ومن مظاهر اهتمام الإسلام بالأيتام كما قال بعض العلماء أنّه جاء في القرآن الكريم سورة كاملة باسم اليتيم، وهي سورة الماعون، حيث قال الله تعالى: (أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ*فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ)،[٢] وكذلك فقد ورد لفظ اليتيم مُفرداً، ومثنى، وجمعاً، في ثلاثة وعشرين موضعاً، ممّا يدلّ على ضرورة الانتباه لحاجة اليتيم، وقضاءها؛ رغبةً في نيل رضا الله عزّ وجلّ، وتعويضاً لمن فقد حنان وسند الأب في حياته.[٣] أجر كافل اليتيم وردت عدّة أحاديث وآيات تبيّن فضل وأجر كافل اليتيم، وبيان بعضها في ما يأتي:[٤][٥] صحبة رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في الجنة، حيث قال الرسول: (أنا وَكافلُ اليتيمِ في الجنَّةِ هَكَذا، وأشارَ بالسَّبَّابةِ والوُسطى، وفرَّجَ بينَهما شيئاً).[٦] كفالة اليتيم يلحقها من أبواب الأجر والفضل ما يلحق أجر المُنفق في سبيل الله، وإذا كان اليتيم قريباً كان في ذلك أجر صِلة الرحم كذلك. كفالة اليتيم، والمسح على رأسه، والإحسان إليه؛ كلّ ذلك يزيل قسوة القلب، ويعطيه الحياة، فقد جاء رجل إلى رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- يشتكي قسوة قلبه، فقال له: (أتحبُّ أن يلينَ قلبُكَ، وتدركَ حاجتَك؟ ارحَمِ اليتيمَ، وامسَح رأسَه، أطعِمْهُ من طَعامِك؛ يَلِنْ قلبُك، وتُدركْ حاجتَكَ).[٧] كفالة اليتيم دليل على محبّة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم؛ حيث إنّه نشأ يتيماً. كفالة اليتيم تزكّي المال، وتطهّره، وتجعله نِعْم الصاحب للمسلم. كفالة اليتيم إذا كانت على عاتق المرأة بعد وفاة زوجها؛ فإنّها تكون سبباً لدخولها الجنة، ومرافقة النبيّ صلّى الله عليه وسلّم. حلول البركة على كافل اليتيم، وإكثار ررزقه. كفالة اليتيم تُوصل صاحبها إلى مضاعفة أجور صلاته، وصيامه، وقيامه، وقد ينال أجر المجاهد في سبيل الله، حيث قال الرسول صلّى الله عليه وسلّم: (السَّاعي علَى الأرمَلَةِ والمسكينِ كالمُجاهدِ في سبيلِ اللَّهِ، وأحسِبُهُ قالَ يشُكُّ القَعنبيُّ: كالقائمِ لا يفترُ، وَكالصَّائمِ لا يفطِرُ).[٨


                                           لنتفق وننظم حملة مساعدة اليتيم %D9%85%D8%A7_%D8%A7%D8%AC%D8%B1_%D9%83%D8%A7%D9%81%D9%84_%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D9%85




الرد السريع




الانتقال السريع

الساعة الآن
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق يتم بين الأعضاء
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى المسيلة الجزائري ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )